لندن تحتفل عربياً بذكرى ثورة أكتوبر

img

محمد علي ـ لندن
لندن تحتفل عربياً بذكرى ثورة أكتوبر


في بادرة هي الأولى من نوعها احتفلت مدينة لندن على المستوى العربي في يوم الجمعة الموافق 24 أكتوبر 2014 بالذكرى الخمسين لثورة أكتوبر المجيدة. فقد نظم المنتدى العربي بلندن هذه الندوة والمنتدى هو تجمع لنخبة من المثقفين من الجنسين من البلاد العربية ومسؤول نشاطاته الثقافية والسياسية هو الدكتور فاضل شبيكه الأستاذ الجامعي والقانوني المعروف والذي كان رئيساً سابقاً للتجمع الوطني في لندن ورئيساً للجالية السودانية فيها، ومن خلال منصبه في المنتدى يقوم بين الحين والآخر باستضافة متحدثين وناشطين سودانيين في المنتدى العربي هذا لتعريف العرب على ثقافة السودان وحضارته.

ويجيء هذا الاحتفال بذكرى ثورة أكتوبر بنكهة مختلفة عن الاحتفالات السودانية الأخرى بثورة أكتوبر والتي تتميز بالتعصب الحزبي المغلق والأفق الضيق والتقوقع وتقتصر على السودانيين فقط بل وعلى أحزاب ومنظمات سودانية معينة دون غيرها، وهذا هو الفرق فهذا الاحتفال بثورة أكتوبر المجيدة في المقام الأول يعرف الإخوة العرب بأن السودان كان رائداً ومعلماً في اشعال الثورات الشعبية عندما كان الجميع نيام ولا يضيره الآن أن يجثم على صدره نظام عقائدي عنصري عسكري باطش فقد حكم ألمانيا هتلر وهو مجرد جاويش بالرغم من أن ألمانيا كانت تزخر بالبروفسيرات وهكذا حال السودان الآن. وقد حضر الندوة عدد كبير من الحضور من مختلف الجنسيات العربية كما كان هناك حضور مكثف للمثقفين السودانيين خاصة نساء السودان مما أضفى طعماً مميزاً على الحدث.

وقد قدم الندوة باختصار محكم وأدارها الدكتور فاضل شبيكه بحكمته وصبره المعهودين. وتحدث في الندوة السفير السابق السيد فاروق عبدالرحمن أحمد عيسى الذي فصله النظام الحالي من الخارجية وقد كان عضواً في اللجنة التنفيذية لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم وتقدموا بمذكرة لوزير الداخلية تضامناً مع المنظمات والأحزاب السياسية لإنهاء الحكم العسكري في البلاد واستنكارا على منع ندوة كان سيقيمها اتحاد طلاب جامعة الخرطوم، فكان أن انتهت باعتقالهم بعد يومين وظلوا في الحبس حتى انتصرت الثورة. وتحدث في هذه الفعالية أيضاً البروفسير أحمد محمد البدوي وهو أستاذ جامعي ومؤلف للعديد من الكتب وناشط سياسي. كذلك تحدثت في الندوة الأستاذه سهير شريف القيادية في حزب الأمة والناشطة في العمل السياسي والاجتماعي والثقافي عن قانون 1958 الذي طبقه انقلاب 17 نوفمبر. وبعد انتهاء كلمات المقدمين تقدم الحضور العرب بأسئلة كثيرة عن ثورة أكتوبر وأسبابها وانجازاتها.

وكان من بين الحضور عدد من السودانيين الذين عاصروا أحداث ثورة أكتوبر ومنهم الدكتور أحمد الضوي الذي كان عند قيام ثورة أكتوبر طالباً في جامعة الخرطوم ويسكن في الغرفة المجاورة للشهيد القرشي وهو الذي حمله جريحاً ثم صاحب نقل الجثمان للقراصة بلد الشهيد القرشي. وسيتم انزال فيديو الندوة في اليوتيوب تحت عنوان احتفال لندن بثورة أكتوبر.

________________

نقلا عن:

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-168596.htm

 

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة